لا الاتحاد الأوروبي ولا منظمة شنغهاي .. نريد اتحاداً إسلامياً .... كَتَبَ أ.اسحاق بايزاي