حكومة تحت الطلب ... كَتَبَ أ. عبدالله المجالي