أحرقوا بلاهةَ الناس.. حرّروهم!! كَتَبَ أ. عبد الرحمن الدويري